تم النصب علي بمبلغ 1000 ريال من شركة أوليمب تريد النصابة

0 11

تم النصب علي بمبلغ 1000 ريال من شركة أوليمب تريد النصابة شركة فوركس محتالة تستغل المستثمرين من أجل سرقتهم وأخذ أموالهم والنصب عليهم احذروا من التعامل مع شركات النصب باسم الفوركس الغير مرخصة والتي تستغل الدعاية والترويج والتقييمات المدفوعة المزيفة من أجل استدراج فئة معينة وهم المستثمرين المبتدئين في الاستثمار معدومي الخبرة أو قليلي الخبرة، لا تتداول أبدا مع شركة فوركس غير مرخصة لأنها ستسرق الأموال وبعدها لن تجد أي جهة ترد الأموال أو تلزم الوسيط النصاب بدفع تعويضات من أي نوع  بعد الاحتيال والنصب وسرقة مالك.

 

شركة وساطة غير مرخصة هي خطر كبير:

تعامل مع الشركات المرخصة فقط حتى تضمن استرداد مالك، أو تعويضات بدلا من الأموال المنهوبة منك، هذا الوسيط يزعم أنه موثوق تماماً ويعرض معلومات على موقعه الإلكتروني لا تمت للحقيقة بصلة ويزعم أنه حاصل على ترخيص والحقيقة أن يوروبرايم وسيط محظور على مستوى كبير محلياً ودولياً، لا تخطئ خطأي وابحث عن ترخيص شركة الفوركس وتقييمها قبل التداول.

 

شركة فوركس نصابة:

تم النصب علي بمبلغ 1000 ريال من شركة أوليمب تريد النصابة انا معاذ عبدالله نواف من المملكة العربية السعودية وكان المتفق عليه أن السحب يتم في أي وقت حسب رغبتي ويتم تعيين مستشار مالي يقوم بإعطائي النصائح والتوجيهات من أجل ربح نسبة من المال وأوهموني بأن نسبة الربح ستصل إلى 400% على الأقل من أجل إغرائي للإيداع.

بعد الانضمام صار كل شيء مختلفاً لم أحصل على أي أرباح تذكر بل فقط خسارة للمال وخيبة أمل، ويرجع هذا لأن الشركة تملك منصة فوركس سيئة جدا وأغلب ظني أنه يتم التلاعب بمنصة التداول عن طريق الشركة لتغيير الصفقات حسب رغبة الشركة، لأن المنصة كانت تأخذ وقت كبير في تنفيذ أوامر التداول بطريقة غريبة والمفترض أن يكون الأمر على خلاف ذلك.

 

تم النصب علي بمبلغ 1000 ريال من شركة أوليمب تريد النصابة:

أخيرا قررت الانسحاب بعد أن تم إرهاقي بواسطة الشركة وبشكل كامل عن طريق منصة التداول والنصائح السطحية الساذجة التي لم تفدني في ربح أي صفقة تداول ولا زيادة رأس مالي بل فقط خسرت الكثير منه، هذا غير الإلحاح الدائم في طلب إرسال المال من المستشار المالي الذي يعطيني نصائح تافهة وفقط يريد المال بشكل مستمر، بعدها حدثت مماطلات مستمرة بواسطة الشركة وبالأخير تم إيقاف حسابي على المال ولم استرده مرة أخرى بدون أي مبرر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy