الحقيقة حول الرافعة المالية ونظام الهامش في تداول التجزئة تتكشف!

0 38

يساهم سوق تجزئة الفوركس بحوالي 313 بليون في الصفقات اليومية أو نسبة 8% من مجموع رأس المال لسوق العملات الأجنبية كاملا. ومع الرافعة المالية العالية والهامس المكتسب من قبل متداولو التجزئة من نظام التداول المستخدم من قبل كل وسطاء التجزئة, أظهر مراقبو السوق والتقاد انبهار بمدى قدرة سوق الفوركس على المحافظة على فعاليته وضمان أن كل التعهدات التجارية قد تم استيفاؤها. مما يعني ان الخسائر مدفوعة والأرباح مدفوعة نقدا.

ويضمن وسطاء الفوركس استيفاء التعهدات خلال قانوني تداول يفرضونها. الأول هو التأكد أن كل صفقة قد تم تغطيتها بمبلغ ايداع هامشي كافي والذي يجب أن يساوي على الأقل قيمة مبلغ الإيداع الهامشي لكل حصة يتم تداولها. أما الشرائح(الحصص) المنتظمة  بقيمة تعادل 100000 على الأقل, هذا يعني أن الإيداع الهامشي سيساوي 2000 دولار. وهذا يترجم إلى رافعة مالية 50:1 بحسب متطلبات النظام الأمريكي. أما حسابات المايكرو والحسابات المصغرة والتي تحتوي حجم حصص أقل فتحظى بمتطلبات مبلغ ايداع هامشي أقل ولكن الرافعة المالية لا تتعدى 50:1,.

وبإمكان الوسطاء الأجانب غير التابعين لقوانين الولايات المتحدة عرض رافعة مالية أكبر تتراوح بين 100:1 إلى 400:1 ومبلغ ايداع هامشي يتراوح بين 1000 دولار و250 دولار.وعند التأكد من أن كل حساب تداول يحتوي على مبلغ ايداع هامشي كافي, يضمن وسطاء الفوركس بأن أي خسائر في التداول سيتم دفعها.

أما القانون الثاني هو أن يفرض وسطاء الفوركس قيود على أعلى الخسائر التي من الممكن للحساب أن يتحملها لكل صفقة مفتوحة. أعلى نقطة تسمح للحسابات بمراكمة الخسائر تصل لمستوى السعر حيث التوازن في مبلغ الإيداع الهامشي يصل ل 25% من مبلغ الإيداع الهامشي المطلوب لكل حصة.  وتسمى هذه نقطة نداء الهامش وتمثل مستوى السوق حيث يتم تصفية أو إغلاق صفقة مفتوحة تلقائيا لأن على هذه النقطة حصة رأس المال الغير تالفة تساوي 25% من الهامش المطلوب

يدمج القانونين المتعلقين بمتطلبات الرافعة المالية والهامش أعلاه في كل برامج التداول التي يوفرها كل وسيط فوركس لزبائنه. مما يعني بأنه سيتم تنفيذها تلقائيا. لن يتم تنفيذ الصفقة باستخدام برامج التداول ما لم يكن مبلغ ايداع كافي في حسابك بحسب مبلغ الإيداع الهامشي المطلوب.  وهذا يعني أيضا أن كل الصفقات المفتوحة سيتم إغلاقها عند نقطة خسارة معينة أي عند الوصول إلى نقطة نداء الهامش

نظريا, تكتسب الرافعة المالية عن طريق استخدام رأس مال مقترض ومن المعروف أن وسطاء التجزئة يقرضون رأس المال لزبائنهم ليتمكنوا من التداول بحجم كبير. والحقيقة هي أن رأس المال المقترض هي فقط كلمات. أما في التداول الحقيقي فيدور حول مبلغ التداول الهامشي والتي توضع من قبل المتداول في حسابه. وكلما كان مبلغ الإيداع قليل كلما كانت نقطة نداء الهامش قريبة. وكلما كانت نقطة النداء أقرب كلما كان المتداول أقرب من الخروج من الصفقة. وأيضا كلما كانت الرافعة المالية أكبر كلما كان مبلغ الإيداع الهامشي المطلوب أقل وأقرب من نقطة الخروج.

هذه بعض الحقائق حول الرافعة المالية والهامش في تداول التجزئة والتي يجب على كل متداول أن يقبل بها. وكلما ادرك المتداول هذه التضمينات بشكل أكبر كلما كان أفضل له ولصفقاته.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy