العربية ماركتس أو العربية للتداول اسمان لشركة نصابة

0 17

العربية ماركتس أو العربية للتداول اسمان لشركة نصابة يتم إدارتهم بواسطة عصابة من المجرمين يقومون باصطياد المستثمرين ورجال الأعمال وأصحاب الأموال من الدول العربية لسرقة أموالهم وأخذها بدون حق، هذه العصابة تقوم على سرقة الأموال بحجة الفوركس وتستدرج المستثمرين والتجار ورجال الأعمال من خلال الدعاية و الإعلانات من أجل سرقة أموالهم بواسطة إنشاء حسابات للتداول في البورصة، وإقناع المستثمرين بضخ أكبر مبلغ من أموالهم بحجة الاستثمار ثم تجميد حساباتهم رغما عنهم وابتزازهم ليقوموا بدفع أموال جديدة من أجل الحصول على الأموال التي في الحساب وعدد من الألاعيب والحيل لكي يتم سرقة ما تبقى من الأموال.

 

العمل بدون ترخيص:

هاته الشركتان غير مرخصتان ويدعيان تقديم خدمات الوساطة المالية ضمن رواد سوق المال ولكن لا يوجد شركة فوركس محترمة تعمل في تقديم خدمات الوساطة إلا بعد الحصول على ترخيص من أحد منظمات المال التي ترخص وتنظم عملية تداول العملات والأسهم، وهاتين الشركتين لم تحصلا على أي ترخيص بشأن العمليات المالية التي تقدمانها، لأنهما ببساطة تقوما بسرقة العملاء ولهم تقييم سيء جدا في هذا الصدد.

 

استراتيجيات في النصب:

العربية ماركتس أو العربية للتداول اسمان لشركة نصابة واحدة تقوم باستدراج الضحايا من خلال الإعلانات الترويجية الدعاية وتعمل في السرقة ونهب الأموال احترسوا منها ولا تتعاملوا معها، وتبدء في نهب الأموال من خلال خدع الفوركس التي تستخدمها أغلب شركات النصب حيث تغريك بنسبة بونص عالية لإيداع مبلغ مالي كبير كبداية للتداول ثم تقوم الشركة بتعيين أحد الموظفين كمدير لحسابك يتولى مهمة سرقة أموالك من خلال إقناعك بإرسال المزيد من الأموال لسرقتها.

يكون هَم الشركتين في كل الأحوال إقناع المودعين بإيداع المزيد من الودائع والأموال حتى يتم استنزافها بالكامل من أجل التمهيد لتجميد الحساب أو تصفيره، أو ابتزاز العميل لجلب أموال جديدة، وهذا ما يحصل بمجرد أن يفكر أي مستثمر بأن يسحب المال الذي قام بإيداعه حتى تبدأ الشركة في خلق الأكاذيب حتى يتم سرقته بنجاح.

 

العربية ماركتس أو العربية للتداول اسمان لشركة نصابة:

في النهاية وبغض النظر عن المبالغ المالية التي قمت بإيداعها بداخل حسابات الشركة فبمجرد أن ترسل طلب السحب تقوم الشركة بأخذ إجراءاتها فورا لتجميد حسابك وأخذ الأموال بداخلها، ولهذا السبب ننصح بالابتعاد عن هذه العصابات المضللة التي تستغل المتداولين العرب لنهب ثرواتهم ولا يمكن أخذ إجراءات ضد هذه العصابات لأنها غير مرخصة ولا تخضع لأي سلطة قانونية من تلك التي تحمي أموال المستثمرين بطرق مختلفة لعدم سرقتها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy