النصب والاحتيال من خلال التسويق بالبريد الإلكتروني وإرسال ملايين الرسائل يومياً

0 34

النصب والاحتيال من خلال التسويق بالبريد الإلكتروني وإرسال ملايين الرسائل يومياً هو أحد الحيل التي تستخدمها شركات الفوركس النصابة من أجل الإيقاع بضحاياها من المتداولين المهتمين بالمضاربة والبورصة ويتم الأمر من خلال الحصول على قاعدة بيانات تشتمل على ملايين من عناوين البريد الإلكتروني لأشخاص مهتمين بالمجال يترددون على المواقع والمنتديات الكبيرة للفوركس ثم تقوم الشركة بإرسال رسائل إلكترونية تتضمن عروض مغرية جدا للانضمام إليها والتي تتضمن الحصول على صفقات تداول ذات ربح كبيرة جدا و مغرية ونسبة بونص كبيرة على الإيداع والحصول على مستشار مالي ودورات تدريبية وتعليمية مجاني وكل هذا لاستدراج المستثمرون من أجل الإيداعات المالية.

 

الحصول على بيانات المستخدمين المهتمين:

أما عن كيفية حصول الشركة على العناوين الإلكترونية فيتم من خلال عدد من البرامج التقنية التي تتمكن من الحصول على قواعد البيانات الخاصة بالمواقع والمنتديات الكبيرة من أجل بيعها أو استغلالها بأكثر من طريقة لإرسال رسائل ترويجية وهو أحد طرق التسويق المتبعة بشكل عام وأحيانا ما يتم استخدامها بطريق مشروع وأحيانا تستخدم من أجل التزييف والخداع.

 

نصب بالأساليب التسويقية الرخيصة:

النصب والاحتيال من خلال التسويق بالبريد الإلكتروني وإرسال ملايين الرسائل يومياً يتم من خلال العصابات النصابة التي تستهدف المستثمرين المبتدئين بالتحديد والراغبين في الدخول إلى مجال المضاربة بالبورصة ويفتقرون إلى الخبرة وللأسف يكون من السهل جدا خداع هذه الفئة بسبب قلة خبرتها في المجال.

وتتسم الرسائل التي يتم إرسالها باحتوائها على عدد لا حصر له من المغريات التي تجعل التاجر ينضم إلى الشركة بحماس كبير نحو المكاسب التي يتم وعده بالحصول عليها، حيث يتم إرسال تجارب وقصص كثيرة جدا يتم تلفيقها لأشخاص نجحوا على حد زعم الشركة في حصد ثروة كبيرة من استثمار أموالهم في الشركة.

 

النصب والاحتيال من خلال التسويق بالبريد الإلكتروني وإرسال ملايين الرسائل يومياً:

بالنهاية وبعد أن ينخدع المستثمر بهذه المغريات وينضم إلى شركة الفوركس النصابة ويقوم بإرسال الأموال إليها وبعد فترة من استنزاف أمواله يعرف حقيقة الشركة النصابة ويتم سرقة امواله وإيقاف حساباته في الشركة والاستيلاء عليها، ولذلك ننصح أي مستثمر بعدم الانخداع بهذه الطرق التسويقية الرخيصة التي تستخدمها عصابات النصب باسم الفوركس وعدم الانسياق وراء هذه الأكاذيب والبحث حول مصداقية شركة الفوركس وصحة بياناتها وتراخيصها قبل التداول معها مهما زاد حجم المغريات التي تظهرها لك والتي تستدرجك بها، وأبحث أيضا عن التقييمات والتجارب الحقيقية والمثبتة التي تتحدث عن الشركة حتى لا تخسر أموالك.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy