انتبهوا من العربية ماركتس فقد لدغوني بسمهم النصاب

0 22

انتبهوا من العربية ماركتس فقد لدغوني بسمهم النصاب وسرقوا اموالي ونهبوها عصابة نصب واحتيال لا يمكن الوثوق بهم ولا التداول معهم أبدا وهذه عصابة اجرامية تدعي أنها تقدم خدمات مالية لها علاقة بتداول الأموال والعملات ولكن الحقيقة مجرد مجموعة من النصابين يستهدفون المستثمرين ويستدرجونهم بدعوى الاستثمار ثم يأخذون الأموال ويختفون ولا تتمكن من استرداد أموالك مرة أخرى وهذا ما حصل معي عندما تداولت معهم بمبلغ 50 ألف دولار ولمدة اربعة أشهر ثم بالنهاية طلبت سحب المال وعندها تم رفض السحب وظلوا يبتزوني لفترة كبيرة لأرسل أموال أخرى ثم سرقوا مالي وجمدوا حسابي انا أيمن الكومي من السعودية وأحذركم من الانخداع بألاعيب وحيل النصابين أرجو أن لا تسمحوا لهم باستدراجكم وأخذ أموالكم منكم.

 

دعاية ضخمة لعمليات السرقة:

في البداية وعندما عرفت هذه الشركة التي ليس لها علاقة بالعرب ويقوم عليها كيان صهيوني شرير كان من خلال أحد الإعلانات، وكنت مهتما قبلها بالفوركس والتداول وأحاول الدخول إلى هذا المجال ولكن كان ينقصني الخبرة ولهذا صدقت أن الشركة ستقدم لي نصائح لإجراء عمليات تداول ناجحة ومربحة، هذا بالإضافة إلى العروض التي يقدمونها ونسبة الربح المضمونة ويقولون الشركة مرخصة من منظمات دولية وأكاذيب كثير ليس لها من الصحة أساس على الإطلاق.

 

عصابة تخطط للاحتيال والنصب:

انتبهوا من العربية ماركتس فقد لدغوني بسمهم النصاب وليس هناك ما يعرف في هيئات المال الدولية والمحلية الرسمية أي كيان مالي بهذا الاسم وهم مجرد مجموعة من اللصوص يتخذون مقرا لهم ويطلقون موقعا على الإنترنت وينشرون به الأكاذيب والخدع والكلام المعسول الذي يدور كله حول الربح الكبير والعظيم الذي يمكن الحصول عليه من خلال الشركة.

هذه العصابة خدعتني ونهبت مالي الذي قمت بإيداعه كاملا ولم يتم رد أي جزء من المال ولا حتى دولارا واحدا وبعد فترات كبيرة من التداول أطلب سحب أموالي فيقومون بإيقاف الحساب بدون سبب وحظري وعندما اتصلت بهم من أرقام أخرى غريبة يقولون أن الحساب توقف بسبب العمليات التداولية التي قمت بها وأنني كنت اتداول بشكل غير مشروع برغم أنني لم أقم بخطوة بدون إذن مدير الحساب النصاب الذي قال اسمه منصور راجح والذي كان يستنزف أموالي.

 

انتبهوا من العربية ماركتس فقد لدغوني بسمهم النصاب:

بالنهاية قد لا أسترد أموالي مرة أخرى ولكني أحب أن أنصح أخواني من العرب بالحذر الشديد الأوروبيون لديهم منظمات ترد لهم حقوقهم ونحن أولى بالحفاظ على أموالنا وألا ندعها عرضة للسرقة والنصب.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy