تجربتي السيئة مع شركة A3 النصابة وسرقة 40 ألف ريال سعودي من حسابي

0 17

تجربتي السيئة مع شركة A3 النصابة وسرقة 40 ألف ريال سعودي من حسابي ارويها لكم اليوم أخواني حتى تعتبروا وقررت ان أرسلها لكم لأنني لا اريد لأحد أن يسرق مثلما سرقت انا وعندما أخذو مالي لم أجد طريق لاسترجاعه فقررت أن أفضح نصب واحتيال هذه العصابة التي تستغل مجال الفوركس بطريقة سيئة لتأخذ اموال مستثمري العرب بدون وجه حق، واقص لكم تجربتي معها أنا معتز عبدالله من السعودية سرقت مني عصابة ونصب واحتيال اسمها a3 40 ألف ريال سعودي، والله يعوضني إن شاء الله ولكن وجب علي أن أنبه أخواني وأحكي لهم كيف سرقتني هذه العصابة ولكي يقوم كل مستثمر بالحظر ويعرف الشركات النصابة من الشركات الموثوقة ولا يقع في فخاخ وخدع الأولى.

 

غير مرخصة:

أول شيء أحب توضحيه بشان هذه العصابة أنها تدعي حصولها على ترخيص من هيئات مالية وأنها شركة رائدة وموثوقة، والحقيقة أن الشركة ليست مرخصة بل فقط موجود ترخيص من هيئة وهمية في مدينة تسمى فونواتا، وقصة  هذا الترخيص كما عرفت انها هيئة غير معترف بها لأنها لا تلزم شركات الوساطة بتقديم أي ضمانات حقيقية تجعلها تلتزم بدفع المبالغ المنهوبة أو حتى تعويضات عنها كما الحال مع الهيئات المعترف بها، وبالتالي فهذا الترخيص لا أهميه له على الإطلاق.

 

بداية النصب من الإعلانات:

تجربتي السيئة مع شركة A3 النصابة وسرقة 40 ألف ريال سعودي مني بدأت عندما انخدعت بأحد الإعلانات التي تروجها الشركة على موقع الفيسبوك وكانت تنشر ترويج بقصص وهمية لأشخاص ربحوا مبالغ ضخمة من التداول بدون خبرة.

كنت أنا أبحث عن شركة تكون موثوقة وفي نفس الوقت تعلمني طريقة التداول وكنت أحب الدخول إلى المجال وترددت على مواقع وصفحات متعلقة بالاستثمار حتى فهمت بعض الأفكار الرئيسية وكن كانت تنقصني الخبرة العملية.

هنا انضممت إلى الشركة وقلت تكمل لي العامل الناقص لدي وهو الخبرة التي أحتاج إليها وبالفعل تداولت وارسلت مبالغ مالية بالتدريج.

 

تجربتي السيئة مع شركة A3 النصابة:

سرقت مني الشركة 40 ألف ريال سعودي وهو المبلغ الإجمالي الذي استثمرت به لديها لمدة تزيد عن 6 اشهر وانكشفت الخدعة عندما طالبت بسحب الأموال تم إيقاف حسابي مباشرة بعد تصفيره من الرصيد الموجود به واتصلت بالشركة صاروا يبتزونني ويريدون أموال جديدة ليردوا لي الأموال القديمة وعندما رفضت وضعوا أرقامي على الحظر ولم يردوا علي مالي حتى الأن.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy