تجربتي مع النصابين في شركة مجموعة الاتحاد السعودي المصرفية FCB

0 24

تجربتي مع النصابين في شركة مجموعة الاتحاد السعودي المصرفية FCB هي التي أحكي لكم عنها في هذا المقال حيث انني كنت احد الضحايا الذين تم النصب عليهم وسرقتهم وأخذ اموالهم بدون وجه حق، وهذه الشركة خدعتني وأخذت مالي ولا اعرف كيف استرد مالي منذ ذلك الحين واكتشفت انها عصابة فوركس محتالة لا هم لها سوى سرقة العرب وتم حظرها بواسطة الموقع الرسمي لهيئة سوق المال في السعودية لأنها تعمل بدون ترخيص وتم تقديم شكاوى كثيرة ضدها لأنها عصابة سرقة واحتيال وليس لهم علاقة بالفوركس والمضاربة من قريب ولا بعيد وتقوم الشركة بالاحتيال من خلال موقعها الإلكتروني www.banketihad.com/ar وتتخذ من الإمارات مقراً لأعمالها المشبوهة، أخي إذا كنت تنوي التعامل مع هذه الشركة فأنصحك بالابتعاد عنها فورا ولا تهدر مالك عليها وعلى المرتزقة الذين يقومون بإدارتها.

 

دعاية وترويج ومغريات:

من السهل جدا توقع الأكاذيب التي يمكن لشركة فوركس ان تقوم بادعائها مثل هذه العصابة التي تقدم عدد كبير جدا من المغريات والحوافز والمكافآت ونسبة الربح المهولة التي يتم الوعد بها بالإضافة إلى مسالة مدير الحساب الذي يفترض أنه يساعدك على التداول والدخول إلى صفقات تداول مأمونة الربح ولا تحتمل الخسارة وكل هذا لإقناعك انك ستربح من خلال الشركة حتى تقوم بإرسال أكبر قدر من المال إليهم.

 

نصب باسم الفوركس والمضاربة:

تجربتي مع النصابين في شركة مجموعة الاتحاد السعودي المصرفية FCB والتي تعتمد على الدعاية والترويج والتقييمات المدفوعة وتنشر موظفيها في كل مكان ليجعلوا صورتها حسنة جدا أمام المستثمرين الجدد من أجل استدراجهم واستنزاف أموالهم مثلما حدث معي عندما شاهدت إعلانات الشركة ودخلت على موقعها بالبداية وشاهدت التسهيلات التي تقدمها وكل هذا أغراني للانضمام لها والمضحك أنني كنت اظن نفسي وجدت صفقة استثمارية مربحة جدا لأن خبرتي في التداول كانت صفر تقريبا وكانت هذه أول تجربة استثمارية لي ولم اكن اعرف الفرق بين الشركات الموثوقة والعصابات النصابة مثل هذه.

 

تجربتي مع النصابين في شركة مجموعة الاتحاد السعودي المصرفية FCB:

لا أدري كيف يتم ترك المجال مفتوحاً أمام هذه العصابات لنهب وسلب الأموال من العرب بهذه الطريقة وعندما حاولت تقديم شكوى عرفت أن الشركة غير مرخصة ولا تخضع لأي هيئة مالية استثمارية ولهذا يجب أن نحترس من مثل هذه الشركات التي تنصب وتستولي على أموالنا نحن العرب مثلما حدث معي وتم سرقة أموالي.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy