شركة IFA FX شركة تداول نصابة غير مرخصة

0 24

شركة IFA FX شركة تداول نصابة غير مرخصة تم حظرها بواسطة هيئة سوق المال السعودية وعدد من الهيئات المالية الأخرى لأنها تنصب على المستثمرين العرب وتستهدف غير ذوي الخبرة لسرقة أموالهم والاحتيال عليهم، هذه الشركة غير مرخصة وتمتلك موقع إلكتروني على الشبكة العنكبوتية وتستهدف من خلاله التجار والسماسرة العرب من أجل أخذ أموالهم بدون حق وتعمل الشركة في النصب والتضليل من خلال موقعها الإلكتروني www.ifa-fx.com/ar وتدعي أن مقرها جزر مارشال المعروفة بتهاونها الكبير في تسجيل ودعم شركات الفوركس والوساطة حيث أنها لا تتطلب أي ضمانات حقيقية لحماية أموال المستثمرين ويمكن لأي شخصية حقيقية أو معنوية التسجل بها بسهولة.

 

ترفض طلبات السحب:

هذه الشركة تتبع الخطوات المعتادة في سرقة المستثمرين وتضليلهم من خلال الدعاية والحملات الترويجية على الإنترنت والتقييمات الإيجابية المزيفة التي تنتشر ليظهر منها أن الشركة موثوقة ومرخصة ويتم اجتذاب الضحايا لضخ أموالهم إلى الشركة وبعدها تتنصل الشركة من رد الأموال إلى المودعين بعد استنزافها وترفض طلبات السحب وتختفي بأموال ضحاياها.

 

تجارب سيئة مع شركة نصابة:

شركة IFA FX شركة تداول نصابة غير مرخصة ونصبت على عدد كبير جدا من المودعين والتجار ولها تقييمات سيئة جدا جدا على الإنترنت وهذا مع حدث مع المستثمر “خ م” حيث ارسل طلب لسحب أمواله ولمدة شهر الشركة تماطله حتى طلب سحب رأس المال فقط بدون بونص ولا مكافئات ولا حتى أرباح ويكذبون عليه ويضللونه يوميا حتى تم رفض سحب المال وطلبوا منه أموال جديدة بحجة رسوم سحب وحتى الآن يرفضون رد المال إليه”.

وهناك الكثير والكثير من التجارب التي مر بها مستثمرون مخدوعون بواسطة الشركة وترفض رد المال لهم فاحذروا هذه عصابات تنصب على الناس ووجب التحذير منها حتى لا يقع لها ضحايا جدد.

 

شركة IFA FX شركة تداول نصابة غير مرخصة:

هذه الشركة لا تملك ترخيص من أي منظمة مالية وبالتالي فإن أموالك التي ترسلها إلى حساب الشركة البنكي يمكن الاستيلاء عليها بسهولة عكس الشركات المرخصة التي تلتزم بوضع أموال العملاء في حسابات منفصلة ذات رقابة وبالتالي لا يمكن الاستيلاء عليها.

ولهذا السبب وأسباب اخرى لا يجب لأي مستثمر التعامل مع شركة فوركس إلا لو كانت تمتلك ترخيص حقيقي لأن الشركات المرخصة تكون تحت رقابة الهيئات المالية ولا تكون لها صلاحية سحب أموال التجار والاختفاء بها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy