نصبو علي في شركة اس تي ام اف اكس stmfx وأخذوا أموالي

0 36

نصبو علي في شركة اس تي ام اف اكس stmfx وأخذوا أموالي هذه العصابة من السارقين و النصابين واللصوص هم ليسوا شركة فوركس خدعوني وأخذوا أموالي، وبعد أن انضممت لهم وأرسلت الأموال إليهم لمدة شهور وانا أستثمر وأقوم بإرسال أموال ولا اربح سوى القليل جدا ولا أستطيع التخلص منهم ولا سحب أموالي فكلما طلبت سحب المال يطلبون أموال جديدة من أجل ضرائب ورسوم ويضعون أمامي ألف عائق حتى لا أحصل على راس مالي ولا أرباحي احذروا هذه الشركة وسأحكي لكم ما حدث معي لتكون عبرة ولا يثق أحد في هذه الشركة النصابة التي تخدع المستثمرين بحجة الفوركس وتداول الأسهم والصفقات الكبيرة لي أشهر لا أستطيع أخذ دولار واحد من حسابي.

 

شركة فوركس نصابة:

عندما انضممت لتلك الشركة النصابة في البداية كانوا يدخلوني على صفقات مربحة ويطلبون أن أرسل أموال جديدة كانوا يتصلون ويرسلون رسائل على الواتس ويطاردوني من أجل إرسال أموال ولم تكن لي سيطرة على حسابي لا أتمكن من إرجاع المال ولكن فقط يطلبون المال و يقنعوني بطرق كثيرة، كانوا يدعون أنهم محترفون فوركس ولكن الحقيقة هذه الشركة محترفة في الكذب والتضليل ويعرفون كيف يخدعونك ببراعة.

 

نصب واحتيال باسم الفوركس:

نصبو علي في شركة اس تي ام اف اكس stmfx وأخذوا أموالي بعد أن أرسلت لهم أكثر من 3500 دولار كنت ادخرها وأردت استثمارها ولكن سرقوني ولم اتمكن من استردادها مرة أخرى، أعرف أن المبلغ قد يكون قليل ولكن أنا أحذركم لتحافظوا على أموالكم هذه العصابة يعمل بها موظف يدعى (وسام المارق) هو الذي يشرف على عملية النصب بنفسه ولا أصدق أن هذا اسمه الحقيقي والشركة تستخدم ارقام وهمية وحسابات وهمية وتقع ورائها عصابة يهودية تستهدف دول الخليج احترسوا ولا ترسلوا المال لهم.

 

نصبو علي في شركة اس تي ام اف اكس stmfx وأخذوا أموالي:

عندما طالبت بأموالي من الموظف النصاب الذي يسمى (وسام) قال سأبلغ الشركة ولكن ستكون هناك غرامة لأنك لم تنتظر حتى ميعاد السحب ولم يخبرني سلفا بذلك، وقال أنه يجب مرور سنة ورأس المال قليل لا يمكن سحبه حاليا يجب تزويده والدخول الى صفقات جديدة، ثم بدأ يتجاهل اتصالي وقدمت شكوى إلى خدمة العملاء يقولون أنني خسرت أموالي في عمليات تداول وأنا آخر مرة دخلت الحساب كنت أمتلك أكثر من 8000 دولار منهم 3500 دولار قمت بإرسالها بنفسي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy