Alpari هي شركة فوركس تم منحها تراخيص من منظمات مالية دولية كبيرة

0 30

Alpari هي شركة وساطة مالية مرخصة تأسست في العام 1998 وتتخذ من جزر غرينادين وسانت فنسنت مقرا لفرعها الرئيسي وتقدم خدماتها المالية من خلال موقعها الإلكتروني  www.alpari.com وتعمل بمنصتي تداول شهيرتين جدا ومفضلتين لدى جميع تجار الفوركس وهما منصتي (ميتاتريدر4، ميتاتريدر5) وتقبل بفتح حساب بدءا من 20 دولار كحد أدنى لفتح حساب جديد وهو جيد بنسبة كبيرة للمستثمرين الجدد الذين يرغبون في تجربة التداول من خلال مبلغ مالي بسيط كبداية، ويحصل هذا الوسيط على نوعين من التراخيص الأولى من منظمة  FSC بجزر الجرينادين وسانت فنسنت ومنظمة IFSC في بليز.

 

أهمية التراخيص لشركات الفوركس:

الحقيقة أن التراخيص هي من العوامل التي تؤكد على مصداقية شركة الفوركس وموثوقيتها ولهذا فجميع الشركات النصابة التي تعمل في أسواق المال لا تطمح أبدا إلى الحصول على أي تراخيص من أي هيئة رقابية مالية لأنها لا تنوي الخضوع إلى قوانين أسواق المال، أما شركات الفوركس المرخصة فتكون على استعداد لتقديم الضمانات الكافية إلى العملاء.

 

تراخيص شركة الفوركس الموثوقة:

Alpari شركة تم ترخيصها من هيئتين ماليتين كبيرتين ونذكر لكم تفاصيل هذه التراخيص فيما يلي:

ترخيص FSC (Saint Vincent and the Grenadines): من سانت فنسنت وجرينادين برقم 20389 IBC 2012 ممنوح لعلامتها التجارية Alpari Limited.

ترخيص IFSC (Belize): من بلايز لعلامتها التجارية Alpari Limited.

والحقيقة أن هذه التراخيص موثوقة تماما للشركة التي تقدم خدماتها من خلال الموقع الإلكتروني www.alpari.com ولكن ينبغي الحذر بكل تأكيد فسوق  الفوركس مملوء بشركات نصب واحتيال تقوم بانتحال صفة وبيانات الشركات المرخصة من أجل اكتساب ثقة المستثمرين والمتداولين.

 

ما أهمية التراخيص الممنوحة الى شركة Alpari؟:

وكما ذكرنا فهذه الشركة مرخصة ولكن ترى ما هي أهمية كون الشركة مرخصة من عدمه بالنسبة للمستثمر؟

الشركات المرخصة تقوم بتقديم ضمانات كثيرة جدا للمستثمر لكي يطمئن عند استثمار أمواله وهذا بهدف تأمين أمواله بشكل كامل وتتمحور هذه الضمانات حول الأسس التالية:

أولا: تقديم الحد الأدنى من رأس المال: وهو الأمر الذي تشترطه كل منظمة مالية موثوقة بحيث يجب أن يتوفر حساب الشركة البنكي على مبلغ مالي معين يصل إلى ملايين الدولارات قبل البدء في تقديم خدمات الوساطة.

ثانيا: الالتزام بنظام التعويضات: وهو النظام الذي يلزم الوسيط بدفع مبالغ مالية معينة عند حصول أي خسائر للمستثمر بسبب الشركة او بعض موظفيها ويختلف مبلغ التعويض تبعا لكل منظمة وتبعا لأسباب التي استوجبت التعويض.

ثالثا: عزل الأموال في حسابات منفصلة: وتكون تحت سيطرة هيئات المال وليست تحت سيطرة الوسيط وبالتالي فلا يمكن لشركة الوساطة نهب أموال المستثمرين والهرب بها كما يحدث في الشركات النصابة.

رابعاً: تقديم تقارير مفصلة: وهذا ما تشترطه الهيئات الرقابية بشكل دوري لكي تعرف ما يحدث من أنشطة في شركة السمسرة ومنع أي عمليات نصب واحتيال.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy