First BTC FX شركة تنسخ ترخيص شركة اخرى وحظرتها FCA

0 43

First BTC FX هي شركة فوركس تابعة للعلامة التجارية First Global (UK) Limited وتتخذ من المملكة المتحدة ببريطانيا مقرا لها وتضع على الموقع الالكتروني الخاص بها عدد من البيانات والمعلومات المغلوطة حيث تزعم الشركة حملها لترخيص من مؤسسة السلطة على المال البريطانية FCA وترخيص من الهيئة المالية لأوراق التداول في المدينة القبرصية ولكن حقيقة الأمر ان هذه التراخيص منسوخة من تراخيص شركة اخرى حقيقية وموثوقة وان هذه الشركة لا تمتلك تراخيص خاصة بها فقط تتستر وراء ارقام تراخيص غير ممنوحة لها وهو الأمر الذي يدل على كون هذه الشركة محتالة ونصابة ومتورطة في اعمال مخالفة لقوانين سوق المال.

 

بيانات الشركة المحتالة:

الاسم بالعربية: فيرست بي تي سي اف اكس

الاسم بالإنجليزية: First BTC FX

موقع الشركة: https://firstbtcfx.com

مقر الشركة: انجلترا

نوع الترخيص: غير مرخصة

رقم هاتف: https://firstbtcfx.com

البريد: [email protected]

 

وتنتحل هذه الشركة ترخيص تم إعطاءه بواسطة سلطة السلوك المالي لإنجلترا FCA لشركة موثوقة تسمى First Global (UK) Limited وهي شركة لا ترتبط بها ولا تعترف بها بأي حال من الأحوال ولقد قامت FCA بوضع هذه الشركة النصابة في القائمة السوداء لشركات الاحتيال التي تقوم بنسخ بيانات شركاتها لاستدراج المستثمرين والعملاء واخذ اموالهم بدون وجه حق

 

تقييم الشركة فيرست بي تي سي اف اكس:

First BTC FX هي شركة تستخدم بيانات اخرى من اجل تضليل وخداع العملاء الذين يتعاملون معها وتهدف بذلك الى الاستيلاء على أموال المستثمرين يدون الخضوع الى أي جهة رقابية مالية تقيدها وتضمن حقوق المستثمرين، فالشركات المرخصة لا يتم تخويلها سلطة توفير خدمات الوساطة المالية للمتداولين الا بعد تقديم جميع الضمانات المادية التي تؤكد حماية أموال ومكتسبات المستثمرين عند التعامل معها.

 

كيف احمي نفسي من نصب First BTC FX؟

الشركات التي لم يتم ترخيصها بشكل فعلي مثل هذه الشركة التي نتكلم عنها في هذا المقال هي مؤسسات مجهولة الهوية لا تقدم أي نوع من أنواع الضمانات الحقيقية للمستثمرين المتداولين من خلالها، وكل ما تطمح في الوصول اليه هو انتحال صفة الشركات المرخصة للاحتيال على المودعين والمستثمرين المبتدئين من خلال عرض بيانات لشركات اخرى تم ترخيصها وتوثيقها واستغلال اسمها التجاري وانشاء بيانات شبيهه لها مما يضلل ويخدع المستثمر ويجعله يثق في الشركة ويضخ بها المال.

المعضلة الكبيرة تظهر عندما يقوم المستثمر بوضع امواله في الشركة فهي بكل تأكيد ستسرق المال وتستولي عليه بشكل أو بأخر وهذا هو الهدف الذي تم له انشاء الشركة من الأساس، وعند نشوب النزاع حول هذه الأموال لا يكون هناك طريقة لاسترجاعها بكل تأكيد لكون الشركة غير خاضعة لهيئة مالية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy